Friday, December 26, 2008

inksarat said :









(1)


رغم ان العالم المجنون حولك ممتهن
رغم التشرزم
رغم ان الحلم اصبح مستباح
فى ارضنا ..جفت ينابيع الصفا
شيئا فشيئا وابتدا .. زمن النباح
والجرح غائر
والجراح تضن دوما بالجراح
وبرغم هذا العالم المجنون حولك
الا انى ..لا يزال القلب يهتف بالصديق
فاغتلنى انت ولا تخف ..فلقد سئمت الذاكرة
ولقد تناسيت الحنين وذكريات القاهرة
لا تحتوينى ــ
فاننا خلّفنا آهات التعانق فوق ارصفة الطريق
مهلا ـ
فانك شاعرٌ ..نعم الرفيق
عذرا ـ
فانك ساكنٌ
ولقد تعاظم وارتقى فى صمتنا ..المٌ وضيق

.


.


******


(2)

ما بين نبضٍ بالعروبة وانتقاصٍ للعرب
ما بين اعصارٍ يهددنا ويأسٍ يقترب
ما عاد للاحساسِ صوتٌ بل ولم
يبقى لنا صوتٌ سوى صخب الصخب
ما عدت اذكر كيف مات ضميرنا
وسط التعجب وانتصارٍ للعجب
شغبٌ ...... شغب
فلنستبق سبل التغافل واحترافات الكذب
ولنرتضى عيش المهانة..نرتضى ان نغترب
او نعترض
.....
.....
.....

مازال وقت
..فلنعود ونعترض
.
.


******


(3)

قالت: تفّــكر
قلت : كلا..ان عقلى عاجزٌ فَقَد التفكر
قالت: تذكّر
قلت: كلا ..لم يعد للذكرياتِ بريقُها
..لا للتذكر..
قالت: اتنكر ؟
قلت : ابداً لست اهرب
..انما ..
اغتالنى ذاك الشعور بذلك الموت المبكر
ولقد سئمت من السهرفى ذلك الليل المرصع بالمحاق
اضحى التفكر علقمٌ والذكريات تحطمت
والعشق فقد الاشتياق
-ذق
- لم اذق
فجميعهم مر المذاق
مُنع الهوى ان يبتغينى مرةً ومداه ضاق
وصداه فى همس يردد (قد مُنع)؟
لا عبقرىٌ ذلك الاحساس بالموت المبكروالوجع

.
.


******

(4)

ملامحها القمحى اندثرت
جوه سواد الليل
دنيتها بقت زنزانة وسجن بدون اسوار
والوحدة مدار
والحزن طريقه طويل
واليتم عويل
حمدت ربنا عالموت واتمنت قبر لابوها
لفوه فى كفن بالحزن كمان لفوّها
والبؤس بيفرض نفسه عليها
الناس ..اشباح من حواليها
وقلوبهم صمت.. حجر
وضميرهم مات
ملامحهم مسخ
بشر
ومصيرها فى علم الغيب
اتحدت كل معانى الصبر
اتمنت بردو لنفسها قبر
ثارت صرخت
ملامحها القمحى اندثرت
من بعد ما عدّى الليل
.
.

******


(5)

فتافيت السكر مبقتش مجرّد فتافيت
انا اصلى قابلت كتير وكتير
بدل العفريت مليون عفريت
وسافرت وشفت لقيت وعرفت
ان الاحزان اماكنها كتير
لكن احساسنا بغربتنا بيكتـّر جوّانا الاحزان
لو يوم فكرّنا نعيش فى امان
راح نرجع تانى لأول ارض شافتها عنينا
واتربينا على ترابها
لو نفتح بابها .. أكيد هنحن لطفولتنا وأيامنا زمان
والطيبة اللى على وشوش الناس
أجمل احساس بيخلينا نعشقهم اكتر
كان كل كلامهم ..اغانيهم
دعواتهم احلى من السكر
.
.
فتافيت السكرمبقتش تحلى البسبوسة؟


*******


هذه بعض من تعليقاتى الارتجاليه على بعض التدوينات التى أثارات لدّى الرغبه فى الكتابه اللحظية على هذه الشاكله ، كانت هذه الكلمات تشارك صاحب البوست احساس او معنى او رؤيه او ربما وجدها غير ذلك .. ولكنها ظلت تمثل لى شيئا ما ، يتفاوت تاريخ كل تعليق على حده وربما تناسيت التدوينات التى كانت سببا لها .. وربما تناسيت تواريخ هذه التعليقات التى تعود الى ما يقرب من عام او اقل قليلا ولكنى لم اكن اعلم اننى بكتابة هذه الكلمات اكون قد شاركت نفسى احساس لم اتنبأ به ... احساس اعيشه الان .. والان فقط .. احساس يعبّر عن حالة شعوريه تشارك الكلمات معناها .. وتشارك الذكرى اثرها وتشارك التعليقات تناثرها ويردد صداها صمت داهم بلسان حال يقول (لا تعليق ).!!؟


*******


احمد البوهى
ـــــــــــــــــ

11 comments:

عصفور المدينة said...

وسافرت وشفت لقيت وعرفت
ان الاحزان اماكنها كتير
لكن احساسنا بغربتنا بيكتـّر جوّانا الاحزان

قلب ينبض لله said...

تعليقات تستحق التدوين

دمت بكل الخير والسعادة

بنيامين الدوسي said...

ما اروعك ..
خطت يداك من الحروف ما ابدعك

ما اجملك ..
رسمت يداك من الكلام ما اذهلك


أأنت نبع للجمال
ام ذا الجمال هو منبعك

...............
ما اظلمك
اجردْت (العشق من الاشتياق) ام جردْك

عشق تلاشى في الزمان.. فما أذهلك
كانت في الماضي القريب حبيبتي
واليوم غيبها الفراق
من بعد ما كان التلاق
مثل الذي بين الكفوف ومرفقك

ما اصدقك
فمن اعطى الضلام الاشتياق
وقد اطفأ عتمهُ الاحتراق


من بعد ..

لا يكون للعشق الا انتزاع الاشتياق


ما اصدقك ما اصدقك


..........................
ارتجله .. بنيامين



عن اقتباس من النص الثالث
والعشق فقد الاشتياق)ا)

بنيامين الدوسي said...

مااروعك ..
خطت يداك من الحروف ما ابدعك

ما اجملك ..
رسمت يداك من الكلام ما اذهلك


أأنت نبع للجمال
ام ذا الجمال هو منبعك

...............
ما اظلمك
اجردْت (العشق من الاشتياق) ام جردْك

عشق تلاشى في الزمان.. فما أذهلك
كانت في الماضي القريب حبيبتي
واليوم غيبها الفراق
من بعد ما كان التلاق
مثل الذي بين الكفوف ومرفقك

ما اصدقك
فمن اعطى الضلام الاشتياق
وقد اطفأ عتمهُ الاحتراق


من بعد ..

لا يكون للعشق الا انتزاع الاشتياق


ما اصدقك ما اصدقك


..........................
ارتجله .. بنيامين



عن اقتباس من النص الثالث
والعشق فقد الاشتياق

مـحـمـد مـفـيـد said...

عارف يا واد يا احمد
انت بجد بتسحرني بتعبيراتك
بحس ان نفسي أكون بعرف اكتب شعر علشان اقول اللي جوايا
وانت من اللي بيعبروا بكل اللي بيدور بخيالي

آلام وآمال said...

حقول إيه؟

لا تعليق
:)

قلوب بتغنى said...

كثير هو الوقت الذى انفقه فى المدونات وقلة هى المدونات التى تستحق ما ينفق عليها من وقت
جميل غزير ابداعك وروحك الرقيقه
دمت مبدعا
اعجبنى بشدة

Gannah said...

السلام عليكم
اولا: الف مبروك ويارب دار النشر تكون خطوة فى تحقيق الحلم الكبير
الحلم بان يكون لهذا الشعب نافذة يصرخ منها وكفانا صمتا

انا الحقيقة كنت فى زيارة لمدونة صديقك أحمد مهنى وانا هنا حاليا اعيش نفس جو مدونته ..تشعر انها نفس الروح وان اختلفت التفاصيل
فسبحان مؤلف القلوب
ربنا يديم صداقتكم

تعليقاتك فى حد ذاتها عمل قيم
انا توقفت عند الجزء ده

ما بين نبضٍ بالعروبة وانتقاصٍ للعرب
ما بين اعصارٍ يهددنا ويأسٍ يقترب
ما عاد للاحساسِ صوتٌ بل ولم
يبقى لنا صوتٌ سوى صخب الصخب
ما عدت اذكر كيف مات ضميرنا
وسط التعجب وانتصارٍ للعجب
شغبٌ ...... شغب
فلنستبق سبل التغافل واحترافات الكذب
ولنرتضى عيش المهانة..نرتضى ان نغترب
او نعترض
.....
.....
.....

مازال وقت
..فلنعود ونعترض

هو فعلا انتصار للعجب
وياريت نعود ونعترض
الاختيار قد يكون اغترب واعترض
فحينما تغترب ستعرف كم يعانى شعبنا وستعترض لان هذا الوطن مشكلته انه لا يتركك اينما ذهبت فهو معك
تحياتى

Jana said...

من ابتغى الهوى ابتغاه
إنما صدى الصوت "قد مُنع " تردده الأشباح
فلا عبقرى ايضاً ذلك الاستسلام للموت المبكر والوجع
ففتافيت السكر لا تُحلى فم من اعتاد المرارة فقبِلها طعما للحياة

Tamer Diab said...

ما شاء الله عليك رااائع بجد
وآسف علي التاخير في تعليقي لأني مدوناتي جديد :)

أحمد سلامــة said...

:)
والله زمـــــــان يا صاحبــي